مركز المعلومات لصحة المرأة

انشاء موقع معلومات لجمعية "المرأة وكيانها"على شبكة المعلومات (الانترنت)

في موضوع صحة النساء في اسرائيل

من نحن؟

تأسست جمعية "المرأة وكيانها" عام 2005، وهي جمعية نسوية تمثلها نساء اسرائيليات وفلسطينيات في اسرائيل، اللاتي يهدفن لقيادة عملية تغيير مجتمعية من اجل النهوض بمكانة المراة في اسرائيل. تركز الجمعية في عملها على مفهوم "صحة النساء"، وذلك في أعقاب المعطيات المقلقة حول وضع النساء الصحي في إسرائيل وإدراك غياب الموارد المعرفية التي تتيح للنساء التعرف على أجسادهن، وجنسانيتهن وصحتهن.

نحن في الجمعية نعمل على الدفع قدماً بهدف التغيير الاجتماعي والمجتمعي بما يخص رفع الوعي الخاص لدى  النساء لاجسامهن، وحقوقهن ومسؤولياتهن، وتغيير نظرة المجتمع والمؤسسات الطبية لصحة المرأة، مما يفسح  لهن مجالاً  لتحسين قدرتهن على استخدام الخدمات الصحية بشكل حكيم.

وتمثل الجمعية عضواتها اللاتي تمثلن مجموعة متنوعة اجتماعياً، دينياً، ثقافياً واجيالاً مختلفة ومتعددة التنوع المهني مثل: المجال الطبي والصحي، علم النفس، التربية، الدراسات الجنسية، علم الاجتماع، علم الجندر (النوع الاجتماعي)، ادارة الاعمال، الترجمة الموضوعية وغيرها مما يتلائم والهدف العام للجمعية.

رغم تطور وتقدم  مجالات الطب والتكنولوجيا  المختلفة في اسرائيل، ورغم أن المواطنين/ات يحظون  بقانون صحي حكومي، الا ان نسبة تفشي الأمراض والوفيات بين النساء في أسرائيل عالية نسبة للدول الغربية. ويجدر الاشاره للأسباب العديدة التي تقف وراء ذلك مثل: صعوبة التواصل لغوياً، واجتماعياً، واقتصادياً، وحضارياً للخدمات الصحية  التي من شانها أن تعزز حياة صحية فقيرة للنساء.

إنشاء موقع للمعلومات على شبكة المعلومات (الانترنت):

في حياتنا اليومية وفي العديد من الاوقات الحرجة، كالقلق النفسي واو الجسدي واو الطبي نتوجه لشبكة المعلومات (الانترنت) التي تتيح لنا مجال البحث العلمي والعالمي مما يعيد لنا الشعور بالسيطرة على حياتنا. ورغم هذا التطور التكنولوجي ومميزاته، إلا انه ما زالت هناك صعوبات جمه التي تقف امام نجاحه، خاصة وانه مبنياً دون ارشاد او رقابه او دقة في المعلومات في كثير من الاحيان، مما يجعل المعلومات الكثيرة المتوفره من خلاله محيرة احياناً،  ومقلقة احياناً اخرى لمستخدميه، ولا ننسى بان استخدام الانترنت أضحى ليخدم مصالح تجارية وكثيراً من المواقع ليست محتلنة بما يخدم مصلحة الجمهور. ومن هنا نبعت الحاجة لأنشاء موقع المعلومات لجمعية  "المرأة وكيانها". يهدف الموقع للاجابة على حاجة النساء في اسرائيل للحصول على معلومات علمية وموضوعية  سهلة، واضحة، مركزة، محتلنة، ومستجدة  في موقع واحد موثوق ويمكن الاعتماد عليه. ان ايجابيات الموقع تكمن بتسليط الضوء على واقع النساء الاسرائيليات والفلسطينيات في إسرائيل في مواضيع مختلفة مثل: الصحة الجسدية، الصحة النفسية، الصحة المهنية والبيئية، الإدمان على مواد مختلفة، العنف ضد النساء، جوانب خاصة فيما يتعلق بأمراض النساء العامة، علاجات الخصوبة، الحقوق الخاصة بجهاز الصحة، فحوصات طبية وأبحاث وغيرها من الأمور التي تهم المرأة وصحتها، من اجل محاولة تقليص فجوة الجهل ورفع الوعي والمعرفة، لخلق موقف واع أمام الجهاز الطبي.

وقد جمعت المعلومات للموقع بمساعدة  مئات من النساء الاسرائيليات والفلسطينيات في إسرائيل، وباللغتين العربية والعبرية مما يسهل لكل امرأة وفتاه الوصول اليه.

كما ويتطرق الموقع من خلال مواضيعه الكثيرة والمتعددة لقضايا مثيرة وجدلية في حياتنا اليومية،  والتي يصعب للنساء احياناً الوصول اليها علمياً او الحصول على معلومات موثوقة تساعدها في اتخاذ قراراتها. من هذه المعلومات على سبيل المثال: وسائل منع الحمل (الفريدة وغير متداوله)، معلومات مفصلة حول عملية إنهاء الحمل، جوانب سياسية واقتصادية حول صحة النساء والمزيد. بالاضافة، يفسح الموقع مجالاً واسعاً ومتميزاً لتجارب نساء  من مختلف الأجيال، والمناطق، والقطاعات، والانتماءات الثقافية، والدينية والمهنية مما يمنح القارئ تجربة قراءة مركبة ومثيرة للاهتمام، من شانها أن تولد اهتماماً وتضامناً من اجل العمل لتحسين صحتنا الشخصية وصحة من حولنا.

ما هي أهمية موقع المعلومات؟ إن احد الأسباب التي تؤدي لتأجيل وإهمال الصحة لدى النساء هو  قلة في الوقت او الموارد المناسبة لاستيضاح المعلومة التي يحتجن اليها. وعليه  يساهم موقع المعلومات بتوفير إمكانية تخصيص وقت للنساء من اجل الاعتناء بأنفسهن، توسيع أفكارهن ومعلوماتهن وذلك دون تدخل خارجي بمشاكلهن الخاصة.

فيما يلي يمكننا ان نلاحظ الاسباب التي تحفز النساء على استخدام الموقع، وذلك من خلال احد الفحوص التي قامت الجمعية على اجراءه:

v     "دون ان اخجل" – امكانية الوصول للموقع في كل مكان وزمان.

v     "لغه مفهومه وسلسة" – لغة مفهومة وغير معقدة التي تشرح المصطلحات الطبية بسهوله.

v     "جسر للمعلومات" – في أيامنا هذه وخاصة في المجتمعات المحافظة في إسرائيل هنالك صعوبة في الوصول لمعلومات حول جسد المرأة، هذا الموقع هو جسر النساء في الوصول للمعلومة.

v     " المعلومات ليست من حليف الأغنياء فقط"- يعرض الموقع معلوماته لكافة جمهوره وبدون أي تكلفة لدى استعماله.

حقوق المنتجين © 2017 المرأة وكيانها - جميع الحقوق محفوظة
Template "Video Elements" by: Press75.com