خاصية فعاليات جمعية "المرأة وكيانها"

تتميز جمعية "المرأة وكيانها" بكونها جمعية طوعية تطرح المواضيع التي تهم كل أمرأة لكونها امرأة، وكونها جسم معلومات شامل باللغتين العربية والعبرية، الذي يتطرق لمواضيع مختلفة في صحة النساء وجودة حياتهن، بدءاً من أجسامهن وانتهاءً بالسياسيات المتعلقة بذلك، والتي لا تحظ لاهتمام ملائم في المجتمع في إسرائيل بسبب تهميش فئة النساء أو بسبب الاختلاف حول أهمية هذه المواضيع.  ويمكننا أن نلاحظ خصوصية عمل الجمعية بما يلي:

  • · إعداد معلومات شاملة بموضوع الصحة والجنسانية للنساء في إسرائيل، والتي ترتكز على تجارب وقصص من الواقع للنساء وتتضمن جوانب مختلفة في الحياة، وتتوافق مع الجوانب السياسية، والاقتصادية، والأخلاقية والتربوية للقضايا الصحية .
  • · تتبلور نشاطات الجمعية بدءً من التفكير الخلاق للكتابة الإبداعية والتوجيه المهني بهدف التوعية المجتمعية عامة، وصحة المرأة في إسرائيل خاصة مع الأخذ بعين الاعتبار الثقافة، النوع الاجتماعي، الهوية الجنسية، الإعاقة الجنسية، الوضع الاجتماعي وغيرها.
  • · تقديم إجابات شاملة للنساء في إسرائيل بهدف إتاحة وصولهن لمعلومات مختلفة، وذلك من خلال توفير  المعلومات المكتوبة بصورة مبسطة وتلائم جميع النساء من كافة شرائح المجتمع.
  • · الكتابة بلسان المؤنث والتوجه بصيغة المؤنث.
  • · التنوع والتعاون بين صفوف النساء المتطوعات (الذي يصل عددهم اليوم لما يقارب 300 امرأة بوظائف مختلفة)  من حيث الخلفيات المتنوعة اجتماعياً، دينياً، ثقافياً، عمرياً ومهنياً، مما يخلق أسلوب جديداُ في التعاون من اجل المعرفة وذلك بواسطة مزج معلومات من مجالات ومصادر مختلفة، مع التأكيد على الإيمان بأنفسنا، وبمعرفتنا وعلى صدق مشاعرنا تجاه أنفسنا.
  • · التعاون المستمر بين المهنيات في الحقل والأكاديميونات والجمعيات والمؤسسات وذلك من خلال تبادل المعلومات.
  • · التأكيد على نقاط القوة لدى النساء وعلى معرفتهن لأجسامهن من خلال التوجيه بموضوع الصحة وجودة الحياة، ومحاولة الحد من تحويل الظواهر الجسدية الطبيعية كالدورة الشهرية، الحمل، الولادة، سن الأمان وغيرها إلى ظواهر مرضية تحتاج إلى علاج.
  • · توجه عملي نسائي ونسوي، بدءً من التنفيذ النظري إلى العملي، بحيث تعطي الجمعية الحق لجميع النساء بالمشاركة بهدف إسماع صوتهن، والاستماع لأرائهن المختلفة من خلال ورش العمل، المقابلات، مجموعة الكتابة، المشاركة  بقصص شخصية وغيرها.
  • · توجه الجمعية فعالياتها لكافة شرائح المجتمع، آخذة بعين الاعتبار المجموعات المهمشة كالنساء المحدودات، والمجموعات ذوات  الاحتياجات الخاصة وغيرها ..
  • · تفتح الجمعية أبوابها لأنواع مختلفة من التطوع: تطوع على المدى البعيد أو القريب، التطوع في أجراء مقابلات ، توجيه ورش عمل، كتابة، ترجمة، تحرير لغوي ومهني، تجنيد موارد وغيرها.
  • · تعتمد الجمعية على دعم وتبرعات من صناديق ومؤسسات وجمعيات التي تتضامن مع أهدافها.

    حقوق المنتجين © 2017 المرأة وكيانها - جميع الحقوق محفوظة
    Template "Video Elements" by: Press75.com